كرم جبر: رئيس الوزراء أكد دعم الإعلام الوطني ولم يتطرق للدمج

المؤسسات الصحفية
إجمالي المتأخرات الضريبية علي المؤسسات الصحفية القومية بلغ 11.6 مليار جنيه - أرشيف

كشف كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، في بيان اليوم الأربعاء، عن بعض ما تناوله الاجتماع، الذي عُقد أمس، برئاسة مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء وحضور وزراء التضامن والتخطيط والمالية وقطاع الأعمال، وعلى رأسه دعم الإعلام الوطني، وعلاج مشكلات المؤسسات الصحفية، خصوصا ما يتعلق بالديون، واستثمار الأصول غير المستغلة.

وأكد رئيس الهيئة الوطنية للصحافة أن “الحكومة ممثلة في رئيس الوزراء، أبدت استعدادها لمساعدة المؤسسات القومية، في إصلاح هياكلها الإدارية والمالية، ومناقشة الخطة المقدمة من الهيئة لعلاج أوجه الخلل والقصور، والتطلع إلى المستقبل في ضوء الثورة التكنولوجية، التي أثرت بشكل كبير في مصر والعالم على المطبوعات الورقية”.

مشكلات الصحف

ولفت جبر إلى أن الاجتماع لم يتطرق إلى دمج المؤسسات الصحفية القومية، أو إلغاء بعض الإصدارات الورقية، وتحويلها إلى مواقع إلكترونية، أو المساس بالكيانات القائمة، بما يهدد وجودها واستمرارها.

وفي هذا السياق، قال نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، في تصريح تلفزيوني، لا نقول إننا نريد إلغاء الصحافة الورقية، لكن يجب تقليل عدد الإصدارات من جانب كل مؤسسة، والتوجه نحو الاستثمار في الصحافة الإلكترونية.

وبخصوص ديون المؤسسات الصحفية، ذكر سعد أن حجم المتأخرات المستحقة على الصحف القومية يبلغ المليارات، سواء للضرائب أو التأمينات، معقبا: “هذا رقم كبير يحتاج إلى إصلاح حقيقي، ولا ينبغي أن نعالج الأمر بمسكنات، أو بمساعدات من جانب الدولة، لأن الدولة لا تستطيع أن تقدم مساعدات أو محفزات للمؤسسات الصحفية إلى الأبد، لهذا يجب عليها القيام بالإصلاح الذاتي لمواكبة التطور”.

الإعلام الوطني

في حين لفت “جبر” إلى تأكيد رئيس الوزراء حرص الدولة على دعم الإعلام الوطني، والإشادة بدوره المساند للقضايا الوطنية، وتطوير أدواته المالية والإدارية، في إطار السياسة العامة للدولة، التي تستهدف تبصير الرأي العام بمكاسبه، والدفاع عنها في مواجهة التحديات.

ديون بالمليارات

وفي السابع من نوفمبر الماضي، صرح عماد سامي، رئيس مصلحة الضرائب العامة: “أن إجمالي المتأخرات الضريبية علي المؤسسات الصحفية القومية تبلغ 11.6 مليار جنيه”.

وأكد سامي، خلال اجتماع اللجنة الفرعية المنبثقة عن لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، لمتابعة أداء وخطط تطوير المصالح الإيرادية بالدولة، أن المصلحة استهدفت القطاع المهني خلال الفترة الماضية، وأن المهن الحرة هي الأكثر تهربا من دفع الضرائب.

وفي سياق متصل، قال سعيد أحمد فؤاد، رئيس الإدارة المركزية لمكتب رئيس مصلحة الضرائب: “إن ارتفاع مديونيات ضرائب المؤسسات الصحفية القومية والخاصة إلى 11.6 مليار جنيه، سببه تراكم غرامات التأخير”، وأوضح أن أصل الضريبة يُقدر بستة مليارات جنيه، ومتنازع عليها من عام 1995.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.