تسرب غاز الكلور يصيب 48 تلميذا ومعلما باختناقات في الإسكندرية

تسرب غاز الكلور
إصابة تلاميذ ومعلمين بسبب تسرب غاز الكلور في الإسكندرية - أرشيف

أخلت قوات الأمن ومديرية التربية والتعليم في الإسكندرية، اليوم الأربعاء، مجمع مدارس السيوف، بعد حدوث تسرب غاز الكلور من محطة مياه شرب مجاورة له، ما أسفر عن اختناق 48 تلميذا ومعلما.

وقال يوسف الديب، رئيس إدارة شرق التعليمية في الإسكندرية: إنه جرى إخلاء مجمع مدارس السيوف بعد تسرب غاز الكلور، ما أدى إلى اختناق 48 تلميذا ومعلما، وجرى نقلهم إلى مستشفى الطلبة بسبورتنج”.

ووفقا لمحضر الشرطة المحرر بمعرفة المقدم ياسر القطان، فقد تبين من الفحص حدوث تسرب غاز الكلور من محطة مياه الشرب، ما أسفر عن إصابة 45 تلميذا باختناق وثلاثة من المعلمين، وجرى نقل 14 حالة منهم إلى مستشفى جمال عبد الناصر، وست حالات إلى مستشفى الطلبة بسبورتنج، وثلاث حالات بالعناية المركزة.

وأصدرت شركة مياه الشرب بالإسكندرية، بيانا يفيد بحدوث شروخ مفاجئ في احدى الخطوط الناقلة لغاز الكلور لأجهزة الحقن المغذية لمراحل انتاج المياه لمحطة السيوف، وجرى السيطرة على الكسر خلال دقيقة واحدة.

وأضاف البيان: أنه جرى تشغيل وحدة معالجة التسرب أوتوماتيكا ووجود انبعاث بسيط لرائحة الكلور، ولأن مجمع المدارس قريب من أسوار المحطة، تسبب في وصول رائحة بسيطة، أدت إلى تخوّف مسئولي المدارس.

تسرب غاز الكلور

وفي 12 فبراير الماضي، تداولت أنباء عن تسرب غاز الكلور من محطة مياه السيوف، ما يهدد حياة آلاف الطلاب في المدارس المجاورة.

وتوجهت جميع أجهزة المحافظة من ديوان المحافظة والمديرية والطوارئ إلى محطة مياه السيوف، ومحيط مجمع المدارس، وجرى الدفع بفريق من إدارة صحة البيئة والرصد البيئي، ومدير عام منطقة شرق الطبية، وفريق الصحة المدرسية للمحطة.

وقال محمد أبو سليمان، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية: إنه تبين بالمرور على عنبر الكلور الرئيسي بالمحطة، أنه مغلق تماما، ولا يفتح إلا عند وصول سيارة الأسطوانات لتبديلها، وأن جميع عنابر الكلور الموجودة بجوار المرشحات مغلقة تماما، وأن أجهزة الأمان في عنبر الكلور الرئيسي تعمل بكفاءة.

اختناق ثلاث طالبات

وفي 5 فبراير 2018، كشف تقرير صادر عن اللجنة المشكلة بقرار من محافظ الإسكندرية للتحقيق في واقعة تسرب غاز الكلور بمنطقة السيوف، عن أن انتشار الرائحة كان بسبب انخفاض منسوب المياه في ترعة المحمودية إلى 42 سنتيمترا، وأن تلك الحادثة أسفرت عن إصابة ثلاث طالبات من المجمع بحالات اختناق.

وكانت مديرية التربية والتعليم في المحافظة، أخلت مجمعا تعليميا في منطقة السيوف، يضم عشرة مدارس، في أعقاب الحادثة، كإجراء احترازي للحفاظ على سلامة الطلاب.

وأوضح التقرير المبدئي أن انخفاض منسوب المياه بترعة المحمودية هو السبب في انتشار الرائحة النفاذة لغاز الكلور، الذي انتشر بفعل ما وصفه بـ”الهبو الخاص” بالحقن الأولي للكلور داخل الترعة.

ونفى أحمد جابر، رئيس شركة مياه الشرب بالإسكندرية، حدوث أي تسريب للغاز من أسطوانات أو خطوط الكلور الخاصة بمحطة السيوف.​

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.