الإفراج عن المصريين المحتجزين باليمن.. تفاصيل

المصريين المحتجزين باليمن
المصريون المحتجزون باليمن جرى نقلهم إلى أحد فنادق عدن، وسوف تستكمل إجراءات إعادتهم إلى مصر - أرشيف

أفرجت السلطات اليمنية اليوم الأحد، عن المصريين المحتجزين في اليمن، بعد التواصل مع السلطات المصرية، تمهيدا لترحيلهم إلى القاهرة.

وقال السكرتير الإعلامي لدى مدير أمن محافظة عدن، خالد السنمي، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية: إنه “حين أغلق العالم أبوابه، فتحت مصر أذرعها ووطنها وديارها للشعب اليمني.. إدارة أمن عدن وبتوجيهات مباشرة من وزير الداخلية ومدير أمن العاصمة عدن، استكملت جمع المعلومات من الإخوة المصريين، وكانوا في البحث الجنائي معززين مكرمين”.

وأضاف: “جرى نقلهم الآن إلى أحد فنادق العاصمة عدن، وسيُجرى العمل على استكمال إجراءات سفرهم، وإعادتهم مكرمين ومعززين إلى أوطانهم”.

سعادة الأهالي

وعقب إعلان الإفراج عنهم، ونقلهم لفندق تمهيدا لترحيلهم لمصر، عبّر أهالي المصريين المحتجزين في اليمن، عن سعادتهم، بقرار الإفراج عن أبنائهم، وانتظار ترحيلهم إلى القاهرة، في أقرب فرصة.

وقال عبد العليم أحمد، والد الشاب عرفات، المحتجز في اليمن، في تصريحات صحفية: إن “ابنه أجرى اتصالا هاتفيا به اليوم، وأبلغه بالإفراج عنه من قِبَل السلطات اليمنية، ووصوله إلى مطار القاهرة، يوم الثلاثاء المقبل”.

وقالت زيزي مصطفى علي، والدة هاني محمد عبد الفتاح محمد، 33 سنة، والمحتجز حاليا في اليمن ضمن عدد من المصريين، والمقيم بمركز منية النصر بالدقهلية: أن “ابنها اتصل بها هاتفيا، وأخبرها أنه جرى نقله وعدد من المصريين المحتجزين هناك إلى داخل فندق، لحين سفرهم إلى مصر”.

احتجاز المصريين باليمن

واحتجزت السلطات اليمنية في مدينة “عدن”، قبل أيام عددا من المصريين، ووجهت لهم تهم نصب، بعد دخولهم بشكل غير قانوني من السعودية إلى اليمن، وهو ما نفاه المصريون.

وبحسب “قياتي عبد الرحيم”، أحد المحتجزين من محافظة الجيزة، فإن 114 عاملا مصريا دخلوا عبر السعودية إلى اليمن، وجرى القبض عليهم، وهناك 77 جرى الانتهاء من التحقيق معهم، وأنهم من بين مجموعة جرى نقلها إلى سجن مديرية أمن عدن.

ونفى “قياتي” صحة أي من الاتهامات الموجهة لهم، وقال: إن سلطات الأمن اليمنية تريد تسليم المحتجزين إلى قوات “التحالف العربي” الذي تقوده المملكة العربية السعودية.

وقال قياتي: “هربنا من كفيل سعودي للعودة إلى مصر، منا من يتواجد في السعودية منذ أربع سنوات، فكانت الفكرة بالهروب إلى اليمن ومنه إلى مصر”.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.