ضبط مسئوليْن استوليا على 3 ملايين جنيه من معاشات أرامل وأيتام

الفساد في مصر
احتلت مصر المرتبة 117 عالميا بين 180 دولة، على مؤشر مدركات الفساد لعام 2018، الصادر عن منظمة الشفافية الدولية - أرشيف

تمكنت هيئة الرقابة الإدارية من ضبط كلّ من “ع. أ. م”، المدير العام الأسبق لمكتب تأمينات الحامول بمحافظة كفرالشيخ “حاليا بالمعاش”، و”و. س” مندوب الصرف بالمكتب ذاته، لقيامهما بالاستيلاء على مبلغ ثلاثة ملايين جنيه من المستحقات التأمينية الخاصة ‏بمعاشات متوفين، دون علم ورثتهم من الأرامل والأيتام مستحقي صرف تلك المعاشات، عن طريق استخدامهما لكروت الصرف الإلكتروني التي استحوذا عليها دون وجه حق، وبعرض المتهمين على النيابة العامة ‏أمرت بحبسهما.

محاكمة عشرة مسئولين

كما ضبطت الهيئة 15 شخصا، من بينهم خمسة موظفين بمكتب تأمينات السلام، لقيام موظفي المكتب بتقاضي مبالغ مالية منهم على سبيل الرشوة، مقابل إثبات استكمالهم لمدد التأمينات عن فترة خدمتهم بموجب مستندات مصطنعة، ليتمكنوا من صرف المعاش المبكر دون وجه حق، وبالمخالفة للقانون، وبعرضهم على النيابة العامة قررت حبسهم جميعا.

وفي 13 فبراير الجاري، أحالت المستشار أماني الرافعي، رئيس هيئة النيابة الإدارية عشرة من كبار الموظفين العموم إلى المحاكمة العاجلة، لاتهامهم بمخالفات جسيمة، شابت عمليات بيع وشراء بإجمالي مليارين و117 مليونا و286 ألف جنيه.

وتلقت النيابة الإدارية بلاغا من وزير الأوقاف، ضد رئيس مجلس إدارة هيئة الأوقاف آنذاك، المنتهية خدمته بتاريخ 29 أبريل 2018 لبيعه بعض أسهم الهيئة ببنك الإسكان والتعمير دون الحصول على موافقة مسبقة من مجلس إدارة الهيئة، ودون العرض على مجلس الوكلاء بالوزارة.

الفساد في مصر

واحتلت مصر المرتبة 117 عالميا بين 180 دولة، على مؤشر مدركات الفساد لعام 2018، الصادر عن منظمة الشفافية الدولية.

وحلت مصر في المركز العاشر عربيا، وحصلت على 32 درجة من 100 درجة، إذ يستند المؤشر إلى مقياس (صفر- 100) إذ يكون صفر هو أعلى معدلات الفساد و100 هو انعدام وجود فساد على الإطلاق.

ويستند مؤشر مدركات الفساد لعام 2018 إلى 13 استطلاعا وتقييما للفساد، أجراه خبراء لتحديد درجة انتشار الفساد بالقطاع العام في 180 دولة وإقليما، عن طريق إسناد درجة تتراوح بين 0 (الأكثر فسادا) و100 (الأكثر نزاهة).

من جانبها، أشارت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، إلى تأثير الجريمة المنظمة والإرهاب والفساد على إستراتيجية التنمية المستدامة، ورؤية مصر 2030، موضحة أن الجريمة المنظمة والإرهاب يعوقان التنمية والاستثمار، ويسهمان في عدم الاستقرار، وانتشار الفساد.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.