وزير النقل: تكلفة ركوب الميكروباص خمسة أضعاف السكة الحديد

السكة الحديد
وزارة النقل تتعهد بتحسن الخدمة منتصف 2020 - أرشيف

كشف هشام عرفات، وزير النقل، عن أن الوزارة تعمل في تنفيذ أربعة مشروعات كبرى لتحديث نظم الإشارات في السكة الحديد، بأطوال 1089 كيلو مترا، وتكلفة إجمالية تصل إلى 17 مليار جنيه، ومن المتوقع انتهاء قطاعات كبيرة من هذه المشروعات خلال 2020.

وتعهد وزير النقل في تصريحات صحفية بحدوث تحسن فعلي في مستوى الخدمة بالسكة الحديد منتصف عام 2020 مع بدء وصول الجرارات والعربات الجديدة التي تعاقدت عليها الوزارة.

ولفت إلى أن الـ 1300 عربة الجديدة المتعاقد عليها والجرارات الـ 100 الجديدة فضلا عن الجرارات الـ 81 التي يُجرى إليها إعادة تأهيل، وستدخل الخدمة، ستحدث تغييرا جذريا في مستوى الخدمة المقدمة.

تحديث نظم الإشارات

وعن مشروعات تحديث نظم الإشارات الجاري تنفيذها، أوضح وزير النقل أنها تشمل:

  • خط القاهرة – الإسكندرية بطول 208 كيلو مترات، المتوقَّع انتهاؤه بالكامل خلال 2020.
  • خط بني سويف – أسيوط بطول 250 كيلو مترا، المتوقَّع انتهاء تنفيذ أكثر من 90% منه خلال 2020.
  • خط بنها ـ بورسعيد، ووصلة الزقازيق – أبو كبير بطول 214 كيلو مترا.
  • خط اسيوطـ نجع حمادي بطول 180 كيلو مترا.

وأعلن الوزير أن هناك مشروعات لتحديث نظم الإشارات، تستعد الوزارة للبدء في تنفيذها قريبا، مثل خط نجع حمادي – الأقصر، بطول 118 كيلو مترا، وخط طنطا – المنصورة – دمياط بطول 119 كيلو مترا.

ولفت وزير النقل إلى أن مشروعات تحديث نظم الإشارات بالسكة الحديد، وإدخال نظام الجر الكهربائي تأخر نحو 58 عاما، وأن أول من فكّر في إدخال نظام الجر الكهربائي كان الدكتور مصطفى خليل، وزير النقل الأسبق، عام 1961 قبل حرب اليمن.

وأعدت وزارة النقل خطة لتطوير مرفق السكة الحديد حتى 2030، تكلفتها 200 مليار جنيه، إذ يحتاج المرفق 60 مليار جنيه بشكل عاجل لاستكمال المشروعات من شراء عربات وجرارات، وتحديث نظم إشارات، والمزلقانات، وتطوير المحطات.

أسعار تذاكر القطارات

وبشأن ما يتردد عن ارتفاع تذاكر القطارات، أكد الوزير، أنه لا زيادة في أسعار تذاكر القطارات أو تحريكها قبل شعور المواطن بتحسن فعلي في مستوى الخدمة، رغم أن الأسعار الحالية لتذاكر القطارات تعد الأقل، والأرخص بين جميع وسائل النقل الأخرى.

وتابع: “تكلفة الانتقال بالميكروباص تمثل حاليا 5 أضعاف الانتقال بالسكة الحديد، ورغم ذلك هناك تكليفات من القيادة السياسية بعدم تحريك أسعار التذاكر قبل حدوث تحسين فعلي، وشعر المواطن بهذا التحسن”.

سوء الأوضاع

واعترفت وزارة النقل أكثر من مرة بسوء الأوضاع في السكك الحديدية، إذ قال وزير النقل: “إن الوزارة أعدّت خطة شاملة لتطوير السكة الحديد، بتكلفة تصل إلى 56 مليار جنيه حتى عام 2022″.

وتعاني منظومة السكة الحديد من مشكلات عديدة، أبرزها:

  • تعطّل أجهزة التتبع، وعدم تفعيل أنظمة الأمان.
  • قِدم أجهزة الإشارة والسيمافورات، وحاجة القضبان للصيانة.
  • الفجوة الكبيرة بين أجور القيادات والعاملين بالهيئة.
  • الخسائر التي تصل إلى 800 مليون سنويا، نتيجة تهرّب ما يقرب من 40% سنويّا من دفع الأجرة.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.