تلوث مياه الشرب بالإسكندرية أزمة مستمرة منذ أعوام، يعيشها مواطنو المحافظة من جهة، وتؤكدها تصريحات المحافظ من جهة أخرى.

جاءت تأكيدات عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، في تصريحات صحفية، معللة أن السبب هو تلوث مياه ترعة المحمودية بالأمونيا القادمة من فرع النيل برشيد.

بدأت الإجراءات المضادة لهذا التلوث بزيادة نسبة الكلور في المياه، باعتباره المطهر الأول لها، إلا أن المشكلة تفاقمت، ووصلت شكاوى وطلبات إحاطة للبرلمان تفيد بظهور أعراض صحية على المواطنين، كالتهاب العين، من زيادة الكلور.

وجاء تقرير مديرية الشئون الصحية بعد تحليل عينات من المياه، ليصدر أزمة أخرى للمواطن، إذ ينص على أن: نسب العكارة المرتفعة في المياه قد تسبب الفشل الكلوي وأمراض أخرى.

لم تملك شركة مياه الشرب بالإسكندرية إلا أن تنفي ما يتردد على ألسنة المواطنين، وما يشعرون به من أعراض صحية إزاء تلوث المياه، ما أثار حالة من الغضب بين المواطنين، ظهرت في تعليقاتهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

هل يستطيع المسئولون حل أزمة تلوث مياه الشرب؟ أم تزداد أعداد المصابين بالتسمم والفشل الكُلوي؟

 

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.