إصابة 31 شخصا في تصادم أتوبيس وسيارة نقل بالعلمين الجديدة

حادث تصادم في العلمين الجديدة
حادث تصادم في العلمين الجديدة بين سيارة نقل وأتوبيس - أرشيف

أصيب 31 شخصا، مساء أمس الثلاثاء، إثر حادث تصادم في العلمين الجديدة بين أتوبيس وسيارة نقل ثقيل، على طريق (الإسكندرية -مطروح) الساحلي، ونُقِلوا لمستشفى العلمين المركزي لتلقي العلاج اللازم.

وتلقّت غرفة عمليات مديرية الصحة بمحافظة مطروح، إخطارا من مستشفى العلمين المركزي، بوصول 31 مصابا، إثر حادث تصادم أتوبيس بسيارة نقل على الطريق الساحلي، وجميعهم يعانون من كدمات وسحجات وإصابات متفرقه بالجسم، وأجرى الفريق الطبي بالمستشفى الإسعافات اللازمة للمصابين، ووضعهم تحت الرعاية الطبية.

وقال الدكتور محسن طه، وكيل وزارة الصحة بالمحافظة: “إن المستشفى رفعت درجة الاستعداد القصوى بجميع الأقسام والتخصصات، لتقديم الرعاية الطبية اللازمة للمصابين في حادث تصادم في العلمين الجديدة مع توفير أكياس الدم”.

حوادث الطرق بمصر

أصدر الجهاز المركزي للإحصاء تقريرا عن حوادث الطرق في مصر “سيارات وقطارات” خلال النصف الأول من 2018، أشار فيه إلى أن:

  • إجمالي عدد الوفيات في النصف الأول من العام الحالي بلغ 1560 متوفًى، مقابل 1929 متوفًى في الفترة نفسها من 2017 بنسبة انخفاض قدرها 19.1%.
  • انخفاض عدد المصابين إلى 5936 مصابا، مقابل 7217 مصابا بنسبة انخفاض 17.7%.

حوادث السيارات

أوضح التقرير أن السيارات الملاكي هي الأكثر تسببا للحوادث، وبلغ إجمالي عدد حوادث السيارات على الطرق 4426 حادثا، مقابل 5836 حادثا في الفترة نفسها من عام 2017، بنسبة انخفاض قدرها 24.2%.

وجاءت نسبة حوادث السيارات “الملاكي” 43.0% من إجمالي حوادث المركبات، إذ بلغ عددها 3023 مركبة، وخلّفت حوادث السيارات في تلك الفترة 1560 متوفًى، و5936 مصابا، و7037 مركبة تالفة.

ثلاثة أسباب للحوادث

ورتب التقرير أسباب الحواث كالتالي:

  • العنصر البشرى: إذ بلغت نسبته 75.7%.
  • العنصر الميكانيكي (الحالة الفنية للمركبة): بنسبة 17.1%.
  • العنصر البيئي (حالة الطريق): بنسبة 2.9%.

إحصائيات أخرى

وفقا للبيانات الشهرية للجهاز المركزي للإحصاء، فإن عدد حوادث القطارات ارتفع إلى 166 حادثا خلال يوليو 2018، مقابل 142 حادثا خلال الشهر نفسه من العام السابق عليه.

وبحسب الجهاز، ارتفع عدد حوادث القطارات بنسبة جاوزت 350% مقارنة بالأعوام السابقة.

وبحسب بيانات حديثة لوزارة النقل، فإن 40% من الكباري والطرق القديمة انتهى عمرها الافتراضي، وباتت تشكل خطرا على المواطنين، بسبب أنها بلا صيانة.

وأظهرت دراسات فنية عالمية لهيئة التعاون الدولي اليابانية “جايكا” أن مصر تضم 120 نقطة سوداء لحوادث الطرق على شبكة الطرق السريعة، أبرزها: طريق بني سويف – المنيا، وطريق العباسة – شرقية.

ومن بين النقاط السوداء: “الكيلو 52 على طريق الإسكندرية القاهرة الصحراوي، وطريق الإسماعيلية – السويس، والإسماعيلية – بورسعيد، وبني سويف – العياط، ووصلة أبو سلطان”.

اقرأ أيضا: سقوط وفيات ومصابين في انقلاب ميكروباص بأسيوط

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.