التموين تمد ساعات العمل وتحدد الفئات المحذوفة من البطاقات

الفئات المحذوفة من التموين
مد العمل بالمكاتب التموينية على مستوى الجمهورية حتى الساعة الرابعة مساء يوميا لاستقبال طلبات التظلم من المواطنين - أرشيف

أصدر الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، توجيها وزاريا رقم 33 لسنة 2018، بمد العمل بالمكاتب التموينية على مستوى الجمهورية حتى الساعة الرابعة مساء يوميا، لاستقبال طلبات التظلم من المواطنين.

وأكد التوجيه الوزاري، الصادر مساء اليوم الأحد، أن هذا القرار يأتي حرصا من الوزارة على تقديم أفضل خدمة للمواطنين، وبحث كافة التظلمات للمواطنين الذين حُذفوا من البطاقات التموينية الخاصة بهم، نتيجة عدم قيامهم بعملية التحديث خلال الفترة التي حددتها الوزارة، في ضوء ما قامت به الوزارة خلال الفترة الماضية من إجراءات بتحديث البيانات والبطاقات التي بها أخطاء في البيانات.

وأوضح التوجيه الوزاري آلية التقدم بالتظلم عن طريق:

  • الحصول على استمارة أداء الخدمة التموينية لتدوين التظلم بها.
  • ملء الاستمارة ببيانات كل المستفيدين، مرفقة بصورة الأرقام القومية (بطاقة رقم قومي – شهادة ميلاد) لجميع المستفيدين.
  • تقديم الاستمارة لمكتب التموين، ومدون بها رقم التليفون المحمول.
  • تسجيل الاستمارة بمكتب التموين، وإعطاء المواطن إيصالا يفيد التسجيل.

وأشار اللواء عمرو مدكور، مستشار وزير التموين لنظم المعلومات والتكنولوجيا، في تصريحات صحفية، إلى أنه يجرى تسجيل وتبويب هذه الطلبات على الحاسب الآلي الخاص بالنظام بمكتب التموين بعد مراجعتها من المختص.

ولفت إلى أن مكتب التموين يقوم بإخطار المواطن بقبول التظلم أو رفضه، مع ذكر سبب الرفض، في موعد أقصاه عشرة أيام من تاريخ استلام التظلم.

حذف ثلاث فئات

كما أرجع المتحدث باسم وزارة التموين، أحمد كمال، أسباب شكاوى المواطنين، اليوم الأحد، من نقص الأفراد المقيدة على بطاقاتهم التموينية، إلى اتخاذ الوزارة إجراءات حذف كافة المتوفين والمسافرين والأسماء المكررة بداية من الشهر الجاري، على أن يستمر تلقّي المكاتب التموينية طلبات أداء الخدمة الخاصة بالتظلمات من حذف غير المستحقين.

وأضاف كمال في بيان له: “أن الوزارة أتاحت خلال الثلاثة أشهر الماضية إمكانية تحديث وتعديل البيانات المسجلة على البطاقات التموينية، من خلال الموقع الإلكتروني، بالإضافة إلى فتح الباب أمام تظلمات المواطنين من عمليات التنقية، ما دفع الوزارة لحذف غير المستحقين بداية الشهر الجاري”.

وأشار إلى أن كافة المواطنين المتضررين من عمليات الحذف عليهم استكمال بيانات كافة المقيدين على بطاقاتهم التموينية، وسيجرى إعادة الأفراد المحذوفة حال إثبات صحة بياناتها.

أعداد المستبعدين

وكانت وزارة التموين قد أعلنت في نوفمبر الماضي أن عدد المستبعدين من الدعم سيصل إلى نحو ستة ملايين مواطن، وفي المقابل سيضاف المواليد الجدد والمستحقين للدعم.

وقالت الوزارة: “إنها انتهت من تنقية البطاقات، وتبدأ في مرحلة التصفية، لضمان وصول الدعم لمستحقيه، من خلال الضوابط التي وضعتها الحكومة”.

المواطن والدعم

وتدعم الدولة أكثر من 65 مليون مواطن، من خلال نحو 20 مليون بطاقة تموين، تسمح بشراء سلع أساسية بأسعار مخفضة.

ووصل إجمالي الدعم في موازنة 2017 إلى 332.7 مليار جنيه، أي: بارتفاع بلغت نسبته 34% عن العام السابق، وبلغ دعم السلع التموينية 63.1 مليار جنيه، كما بلغ دعم المواد البترولية 110.2 مليار جنيه، ويبلغ دعم الكهرباء 30 مليار جنيه.

ويحدد نصيب الفرد الواحد في الدعم خلال العام الماضي بمبلغ 1042 شهريا، إذ جرى حسابها على اعتبار أن الموازنة مقسمة على الفقراء فقط، وكانت آخر أرقام تعداد السكان التي أعلنها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في عام 2015 قد قالت: “إن عدد الفقراء 26.6 مليون نسمة”.

ويشير خبراء إلى أنّ نسبة الفقر العام الجاري تخطّت عام 2015، فيكون عدد الفقراء 57 مليون مواطن، ويكون نصيب الفرد من الدعم 487 جنيها شهريا.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.